الإثنين 20 سبتمبر 2021 م " لا شيء لنا.. وحياتنا لعمان وأهلها "

السيرة الذاتية

صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد

تاريخ الميلاد:

11 / أكتوبر / 1954م

مكان الميلاد:

مسقط 🇴🇲 عمان

جلالة السلطان المعظم هو رأس الدولة ورئيسها والسلطة العليا والنهائية لها وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة، ذاته مصونة لا تمسّ، واحترامه واجب وأمره مطاع، وهو رمز الوحدة الوطنية والساهر على رعايتها وحمايتها.

وقد حددت المادة “42” من النظام الأساسي للدولة المهام التي يقوم بها جلالته.

نسبه ومولده

 

السلطان هيثم بن طارق بن تيمور بن فيصل بن تركي بن سعيد بن سلطان بن أحمد بن سعيد بن أحمد بن محمد بن خلف بن سعيد بن مبارك البوسعيدي العتكي الأزدي ((ابن المهلب بن أبي صفرة ظالم بن سارف بن صبح بن كنده بن عمرو بن وائل بن الحارث بن العتيك بن الأسد بن عمران بن عمرو بن عامر ماء السماء بن حارثة بن امرؤ القيس بن ثعلبة بن مازن بنالغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود عليه السلام بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن إدريس بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم عليه السلام أبو البشرية ))
فهو السلطان العاشر من أسرة آل بوسعيد التي أسسها الإمام أحمد بن سعيد عام 1741 مؤسس الدول البو سعيدية، وتعد من أقدم الأسر الحاكمة في العالم العربي.

هو ابن عم السلطان الراحل وأحد الأعضاء البارزين في العائلة الحاكمة.

ولد حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه- في مدينة مسقط الموافق الحادي عشر من أكتوبر عام 1954 م.

تولى الحكم في سلطنة عمان في 11 يناير 2020 خلفًا لابن عمه السلطان قابوس بن سعيد – رحمه الله – وطبقاً لوصيته

كان والده رئيساً لمجلس الوزراء (1970-1972) ووالدته (أم قيس) شوانة بنت حمود بن أحمد البوسعيدية.

السلطان هيثم متزوج من السيدة الجليلة عهد بنت عبد الله بن حمد البوسعيدية

وله منها:

ذي يزن بن هيثم بن طارق
بلعرب بن هيثم بن طارق
بثينة بنت هيثم بن طارق
أميمة بنت هيثم بن طارق

 

تعليمه

 

تلقى جلالة السلطان هيثم بن طارق تعليمه الابتدائي في المدرسة السعيدية بمسقط، وقد حرص والده المغفور له السيد طارق بن تيمور على أن يتلقى أبناؤه التعليم العصري، فالتحق جلالة السلطان هيثم بإحدى المدارس اللبنانية وهي مدرسة “برمانا العليا” ليتلقى التعليم في المرحلة الإعدادية.

لم يدم بقاء جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله – في بيروت كثيرا حيث غادرها في عام 1972 متوجها إلى المملكة المتحدة لمواصلة دراسته الثانوية ومن ثم الجامعية حيث التحق بواحدة من أعرق جامعات العالم، وهي جامعة أكسفورد. تخرج عام 1979م من برنامج جامعة أكسفورد للخدمات الخارجية (FSP)، تابع دراساته العليا في كلية بيمبروك، في أكسفورد.

الأوسمة والتكريمات

 

الأوسمة الوطنية

  • وسام آل سعيد
  • وسام عمان
  • وسام النهضة العمانية
  • وسام السلطان قابوس
  • وسام الرسوخ من الدرجة الأولى (23 نوفمبر 2010).

الدكتوراه الفخرية

أكاديمية طشقند للعلوم والدراسات الإسلامية في أوزبكستان – تمنح الدكتوراة الفخرية لحضرة السلطان هيثم بن طارق المعظم تقديرا لجلالته لدعمه حركة الثقافة والمثقفين عام ٢٠١٨.

 

الأوسمة الأجنبية

جمهورية النمسا : وسام الشرف الكبير للخدمات المقدمة إلى جمهورية النمسا (31 مارس 2001).
المملكة العربية السعودية : وسام الملك عبد العزيز من الطبقة الأولى (24 ديسمبر 2006).
المملكة المتحدة : الفارس الفخري الكبير للصليب الملكي الفيكتوري (26 نوفمبر 2010).

نشاطه الحكومي والعام

 

يعرف عن السلطان هيثم أنه من محبي رياضة كرة القدم ولذلك تولّى:

 

رئاسة الاتحاد العماني لكرة القدم في الفترة من 1983 إلى 1986
الرئيس الفخري لجمعية رعاية الأطفال المعاقين.
رئيس جمعية الصداقة العمانية اليابانية.
وترأس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية، التي أقيمت في مسقط 2010.

انتقل السلطان هيثم بن طارق من قطاع الرياضة للمجال الدبلوماسي سنة 1986، حيث تولّى:

  • منصب وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ثماني سنوات (1986-1994).
  • في سنة 1994، عيّنه السلطان قابوس أميناً عاماً لوزارة الخارجية،
  • عيّن سنة 2002 وزيراً للتراث والثقافة، وهو المنصب الذي بقي فيه حتى تنصيبه سلطاناً لعمان في 11 يناير/كانون الثاني
  • رئيس اللجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية “عمان 2040”